ماهو دور الشرطة المجتمعية: المفهوم .. الوسائل .. وكالة الفجر نيوز حاورت السيد غالب عطية خلف مدير الشرطة المجتمعية

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=10279

ماهو دور الشرطة المجتمعية: المفهوم .. الوسائل .. وكالة الفجر نيوز حاورت السيد غالب عطية خلف مدير الشرطة المجتمعية

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 20, 2021 | 1:57 ص 66 views

حاورته / سجى اللامي/ بغداد

الشرطة المجتمعية: هي تنظيم شرطوي اجتماعي يرتكز على تعاون المواطن مع رجال الشرطة للمحافظة على الامن المناطقي ومواجهة اسباب الجريمة وتداعياتها وتحفيز المواطن على مواجهتها والابلاغ عنها قبل وبعد وقوعها، فضلاً عن انها فلسفة استراتيجية تنظيمية تعزز الشراكة الايجابية بين المجتمعات المحلية ، اداء شرطي متطور يحقق الامن الوقائي الشامل ويصون حقوق الانسان بمشاركة فاعلة للمجتمع ، تعزيــز الوعـي لـدى شرائح المجتمع كافــة وتطويــر العمل الوقائــي لتحقيـق الامـن الشامـل .

* السيد العميد هل لك أن تبين لنا تاريخ تأسيس قسم الشرطة المجتمعمية وما هي أهم أهدافها ؟

_ الشرطة المجتمعية هي أحدى مؤسسات وزارة الداخلية وشكلت حديثا هذه المؤسسة وتهتم بأدامة العلاقة ما بين الشرطة والمواطن ، فضلا عن عملها على تعزيز الأمن الوقائي من أجل منع حصول الجريمة، والأمن الوقائي مهم جدا في الوقت الحالي داخل المجتمع حيث أنه يتمثل بمواجهة الظواهر السلبية التي تجتاح المجتمع مثل المخدرات والتحرش والتسول ، وهناك تواصل أمني مع كافة الجهات الأمنية في البلاد مثل جهاز الأمن الوطني ومكافحة المخدرات والاستخبارات وغيرهم من الأجهزة الأمنية المختصة في البلاد .

* هل هناك تعاون مشترك ما بين المواطن والشرطة المجتمعية ؟

– الشرطة المجتمعية قريبة من المواطن ، حيث يوجد تعاون كبير بين الطرفين وهذا الأمر ساهم بحل العديد من المشاكل العالقة في المجتمع .

* نحن نعرف بأن هناك تراكمات في المجتمع العراقي من خلال الوضع السياسي والأقتصادي مما أدى الى تفاقم المشاكل الأجتماعية بين أفراد المواطنين ممكن أن تبين لنا أهم هذه المشاكل ؟

– هناك تزايد بأعداد كبيرة في مشاكل العنف الأسري ، وأفراد الشرطة المجتمعية يواجهون صعوبة في التعامل مع هذه الجرائم والتي أزدادت وأصبحت خطرة بصورتها على تماسك المجتمع العراقي وتحديدا نسيج العائلة العراقية ، ولكننا نعمل على الحد من هذه الظاهرة من خلال أتخاذ سلسلة من الاجراءات ( العدالة التصالحية ) بين اطراف المتخاصمين .

* هل هناك دور توعوي تقوم به الشرطة المجتمعية وهل هناك تعاون مشترك مع منظمات المجتمع المدني ؟

– أساس عمل الشرطة المجتمعية هو التقرب من المواطن وبالتأكيد من ضمن أفراد المجتمع هي المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني ، حيث يوجد عمل مشترك بين الطرفين من ناحية الورش والمؤتمرات والندوات والفعاليات الأخرى مثل الجولات الميدانية وغيرها من الأمور التي تساهم بتقريب الشرطة المجتمعية من جميع الافراد في البلاد .

* العشائر العراقية لها دور مهم في حل المشاكل المجتمعية هل لهم دور وتعاون مع الشرطة المجتمعية بشكل رسمي ؟

– بكل تأكيد هناك شعبة خاصة في الشرطة المجتمعية تعنى بشؤون العشائر وأستطعنا من خلالها الوصول للمجتمع العشائري لايصال رسالتنا السامية التي تمكنا من خلالها أزالة العديد من العادات السلبية الضارة بالمجتمع ، ومن ابرزها ( الرمي العشوائي ، الدكة العشائرية ) وغيرها من الأمور .

* هل وضعتم خطط وبرامج محددة لمواجهة المشاكل والازمات الأجتماعية ؟

– نعم توجد خطط وبرامج للحد من المشاكل في المجتمع العراقي وهناك تنسيق على مستوى كل المحافظات مرتبطة بنا كأدارة مركزية في بغداد للعمل المشترك في الشرطة المجتمعية ،كون العمل بكل مكان مشابه وهو مرتبط بالعوائل العراقية ولا نخفي بأن المشاكل السياسية والأقتصادية تلقي بضلالها على العائلة العراقية أو الفرد العراقي وهذا يعتبر من الأمور التي أدت الى أنتشار العديد من الجرائم ، والشرطة المجتمعية لها حضور فاعل في كافة مدارس العراق ونعمل على زيادة التوعية لدى الطلبة من مخاطر ما يحيط بهم وكذلك أستطعنا الوصول الى طلبة الجامعات العراقية من خلال المحاضرات والندوات التي نعقدها معهم .

* نحن نعرف أن دور الشرطة المجتمعية كبير في مواجهة أسباب الجريمة هل هناك وأجبات اخرى يقون بها القسم وخصوصا في شهر رمضان ؟

– نعم أن للشرطة المجتمعية دور كبير في مساعدة العوائل المتعففة في هذا الشهر المبارك تم توزيع الاف السلات الغذائية خاصة على العوائل الساكنه في المناطق العشوائية في بغداد وايضا في بقية المحافظات وتوجد سلسلة من النشاطات الأجتماعية التي تقوم بها الشرطة المجتمعية في شهر رمضان المبارك .

* هل من الممكن أن تبين لنا نسبة الانجاز في ما حققتموه ؟

– شعار الشرطة المجتمعية ( مجتمع خال من الجريمة ) ونعمل على تقليل الجريمة لادنى مستوى لها ، وهو هدف سام تسعى الشرطة المجتمعية لتحقيقه من أجل الحفاظ على العوائل والمجتمع وبلدنا ولو أستطعنا تحقيق ما نصبو اليه سنساهم بشكل كبير في النهوض بالبلاد لان الضغط على القوات الأمنية سيقل بشكل كبير ، وسيكون هناك توجه نحو الاستثمار والاعمار في البلاد فضلا عن دعم الوزارات الاخرى .

* كلمة أخيره ماذا تحب أن تقول ؟

– نقدم شكرنا وتقديرنا لحضرتك سجى اللامي ولكادر وكالتكم الإعلامية الموقره لتسليطكم الضوء على عمل المؤسسات الأمنية وتنوير وتثقيف المجتمع بعمل قسم الشرطة المجتمعية وحقيقة من أهم مهام الإعلام هو التوعية والتعليم والتثقيف ونقل الرسالة الى كل الجمهور المتابع لكم .

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية