وقفة احتجاجية لنقابة المعلمين للمطالبة بحقوقهم المشروعة والنقيب يؤكد: ندعو الحكومة للاهتمام بهذه الشريحة لكي تكون فاتحة خير مع بدء العام الدراسي

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=10610

وقفة احتجاجية لنقابة المعلمين للمطالبة بحقوقهم المشروعة والنقيب يؤكد: ندعو الحكومة للاهتمام بهذه الشريحة لكي تكون فاتحة خير مع بدء العام الدراسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 26, 2021 | 3:27 ص 48 views

وكالة الفجر نيوز/ جبار اللامي

يعد القطاع التربوي من اهم القطاعات في البلد، والتي تعنى بتنشئة الأجيال وتعليمهم القيم الأخلاقية والعلمية وحب الوطن.. وتخصص كثير من الدول ميزانيات ضخمة وتوفر كل مستلزمات نجاحها لادراكهم باهميتها.

ولكن في بلدنا، فان المعلم يبقى في معاناة مستمرة ومطالبات مستمرة بحقوقه دون جدوى، ولذلك قامت نقابة المعلمين بتنظيم وقفة احتجاجية للتذكير بحقوق هذه الشريحة المهمشة والتي طالها الظلم والاجحاف كثيرا، والتي حضرها أعضاء المجلس المركزي للنقابة وعدد من الكوادر التعليمية والتدريسية ووسائل إعلامية متنوعة.

وكالة الفجر نيوز كانت حاضرة في الوقفة والتقت بعدد من المسؤولين والحاضرين هناك، حيث التقت بالأستاذ عباس كاظم السوداني نقيب المعلمين العراقيين الذي حدثنا قائلا:

  • كان هناك مجلس مركزي وتمت مناقشة المطالب المهمة والحساسة في نفس الوقت، وكذلك اطلاق العلاوات والترفيعات، والذي اصبح هذا مطلبا معقدا ولم يحل بشكل صحيح ومثالي.

مبينا: ان كوادرنا التعليمية والتدريسية تعاني من هذا الظلم والتصرف الذي يخالف القانون والدستور.

موضحا: ان هناك قضية أخرى نطالب بها وهي السكن، حيث وعدنا السيد رئيس الوزراء المحترم بتخصيص قطع أراضي سكنية للمعلمين.

اما بخصوص تأخير دفع الرواتب، فشدد بالقول:

  • ان هذا الامر اخذ يتكرر بشكل شهري وبدأت الكوادر التربوية واسرها تعاني من هذا الخلل الموجود ما بين محافظة بغداد والمحافظات وما بين وزارة المالية.

مضيفا: لدينا مطلب اخر مهم وهو الغاء قرار 103، هذا القرار المجحف الذي الحق الضرر بكوادرنا التربوية، فنحن اليوم مع بداية العام الدراسي الجديد ونأمل من السيد رئيس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء المحترمون ان يولوا هذا الامر أهمية كبرى من اجل ان يكون فاتحة خير لبداية العام الدراسي.

اما الست حنان عبد النبي فرج/ عضو الهيئة الإدارية في النقابة فقد قالت:

  • تم تحديد هذه الوقفة الاحتجاجية بقرار من المجلس المركزي لنقابة معلمي العراق من اجل تلبية مطالبنا العديدة ومنها اطلاق الترفيعات والعلاوات للمعلمين وتثبيت مواعد محددة لصرف الرواتب وعدم تأخيرها.

مضيفة: ومن مطالبنا الأخرى فك ارتباط المديريات العامة للتربية بالمحافظة وعودتها للوزارة لكي يتسنى لنا من خلال ذلك للنهوض بواقع المعلم، وكذلك نطالب بتخصيص قطع أراضي سكنية للمعلمين، إضافة الى تنفيذ قانون رقم 20.

فيما اوضح الأستاذ علي الخالدي الأمين المالي العام لنقابة المعلمين قائلا:

  • اننا اليوم نطالب بحقوقنا التي كفلها الدستور والقانون لنا، ومنها توفير الضمان الصحي وتوفير الأراضي السكنية وتوزيع الرواتب في موعدها المحدد.
  • مبينا: اننا استبشرنا خيرا بالمؤتمر الذي عقده رئيس الوزراء لاصلاح الواقع التربوي، الا اننا لم نر أي اثر وتطبيق على ارض الواقع، لذلك نأمل من خلال هذه الوقفة ان تصل الى الحكومة العراقية لكي تنصف هذه الشريحة المهمة التي عانت ما عانت خلال السنوات الماضية .

 

 

 

 

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية