في اختتام فعاليات مهرجان بغداد عاصمة الشباب العربي.. صورة مشرقة للعراق وتجسيدا لوحدة المصير والهدف المشترك

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=10838

في اختتام فعاليات مهرجان بغداد عاصمة الشباب العربي.. صورة مشرقة للعراق وتجسيدا لوحدة المصير والهدف المشترك

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 21, 2022 | 2:28 م 104 views

وكالة الفجر نيوز/ خاص
ها هي بغداد تزهو من جديد.. تنهض من بين ركام الاحداث لتنطلق بخطى متسارعة لتحجز لها مكانا بين حضارات العالم المتقدمة.. فهي لم ولن تتوقف مهما اشتدت الظروف وقست الدنيا واظلمت.حيث كانت فعاليات مهرجان بغداد عاصمة الشباب العربي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة، عرسا جميلا، امتزجت فيه الحضارة والتراث والدم والمصير المشترك، لينتج روحا واحدة سمت الى السماء، لتنير الكون بضيائها وبهائها.
لقد كان المهرجان مميزا وكبيرا بما شهده من حضور للوفود العربية من مختلف الدول، حيث تسابق الشباب والنخب على التواجد في عاصمة التاريخ والتراث، لكي يشاركوا في فعاليات هذا المهرجان وفقراته وبرامجه المنوعة.
وقد تضمنت الفعاليات العديد من اللقاءات والتجمعات الشبابية اضافة الى الزيارات والجولات الميدانية لمعظم مناطق بغداد التراثية وشوارعها وساحاتها ومعالمها.
وقد استمرت الفعاليات خمسة ايام، شهدت اوقاتا جميلة وامسيات رائعة واحتفاليات مميزة، بمشاركة الشباب العربي والعراقي الذين اضافوا لمسات دلت على الاخوة والتسامح.
وقد شهدت حفل الاختتام حضورا مكثفا للعديد من الشخصيات الشبابية ومسؤولين في وزارة الشباب والرياضة ونخب ثقافية واكاديمية ورياضية واعلامية وغيرها.
وقد ابتدئ الخفل بقراءة سورة الفاتحة وقوفا على ارواح شهداء العراق والوطن العربي جميعا.
بعدها عزف النشيد الوطني لجمهورية العراق وتلاه الحاضرون.
ثم القى الدكتور احمد سعد مدير عام دائرة الرعاية العلمية وعضو اللجنة العليا لفعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي 2021:
– لقد مضت الايام سريعا منذ افتتاح فعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي منذ خمسة ايام، وقد كنا خلال هذه الايام نتابع ونرافق الوفود العربية المشاركة بالاضافة الى البرامج العلمية التي اطلقت مع هذه الفعاليات.
وقد حاولنا ان نضع برنامجا متكاملا للوفود العربية من اجل اطلاعهم على معظم معالم بغداد وحضارتها، ولذلك تم تنظيم زيارات لهم الى المتاحف والشوارع والمناطق الاثرية والتراثية في بغداد، اضافة الى برامجنا العلمية.
نتمنى ان تكون هذه الزيارة موفقة للجميع، ونأمل ان تكونوا قد اطلعتم على الوجه الحقيقي للعاصمة بغداد، مدينة السلام، وعراقنا الحبيب الذي يعيش بتآلف وتسامح بكافة مكوناته واطيافه، وبالتأكيد انكم رأيتم صورة مغايرة عما سمعتموه عن بغداد في الاعلام، وانتم بدوركم سوف تكونون سفراء حقيقيين لنقل الصورة الحقيقية لهذه المدينة التاريخية الموغلة في القدم والحضارة.
معربا عن امله في ان تتجدد مثل هذه اللقاءات الجميلة مع الشباب الرائعين من مختلف البلدان العربية.

بعدها تم عرض فلم قصير عن اهم النشاطات التي جرت في ملتقى بغداد عاصمة الشباب العربي لعام 2021 خلال الايام السابقة.
بعدها القى الشاب شهاب احمد من ليبيا كلمة جاء فيها:
– جئنا اليوم الى العراق، وتحديدا بغداد، لكي نجسد اسمى ايات الاخاء والسلام ما بين شباب الامة العربية، وقد كان لقائنا خلال الايام الماضية مثمرا وغنيا بالفائدة والمتعة.
مبينا: ان العراق هذا البلد الذي شهد الكثير من الظروف الصعبة والمآسي والاحزان، الا انه عاد قويا مرفوع الرأس وكبيرا ويحتل مكانة مهمة ومرموقة، وقد كان للاعلام دور سلبي في تشويه صورته امام العالم وعكس نظرة خاطئة عن الدول العربية.
اخواني واخواتي العرب المشاركين في هذا الملتقى: اننا ومن خلال زياراتنا الى معالم مدينة بغداد، المدينة التي تعد من اعظم مدن العالم وواحدة من التجمعات الحضرية التي تمتاز بمركزها الثقافي المهم للحضارة العربية والعالمية.
موضحا: اننا وخلال الايام الماضية استطعنا زيارة اهم المعالم العمرانية والتراثية وتجولنا في شوارع بغداد وازقتها وساحاتها، لنجد انها مدينة عمل على الزمن على تشكيلها، حيث توالت عليها حضارات انسانية خالدة.
متقدما بالشكر الجزيل كل من ساهم في هذا الملتقى العربي الرائع، والذي جسد حقا حلقة وصل حقيقية وفعالة بين نخب من الشباب العربي.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية