الرجل المناسب في الوقت المناسب

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=11306

الرجل المناسب في الوقت المناسب

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 31, 2023 | 10:36 م 135 views

كاظم تكليف الموسوي
” من الأساليب الناجحة في إدارة الدولة بكل مفاصلها هو إيجاد رجل مناسب لمكان مناسب ، كيف يتم البناء الصحيح دون وجود رجل تخصصي في عمل يتناسب مع قدرات هذا الرجل سواء على مستوى الكفاءة العلمية والقيادة الادارية

وفوق كل هذا وذاك خوف الله في العمل ، مشكلة العراق بل أغلب الدول العربية عدم التعامل مع هذه الحكمة وهذا ما يجعلنا في آخر المركب قياسا ببقية الدول الأخرى المتقدمة ، وفي عراقنا بات العمل الصحيح عملة نادرة يبحث عنها المسؤول الكبير لضمان استمرار سير المركب حسب بوصلة النجاة للوصول إلى بر الأمان وجميعنا يعرف ان عملية اختيار القائد الكفوء والمناسب للمواقع القيادية تخضع لمجموعة من الشروط والمواصفات كي يتبوأ القائد الموقع. ومن اهم اربعة شروط للقائد هي ( التخصص – والثقافة – والقيادة – والاخلاق ). ولو اجتمعت هذه الشروط فمن المؤكد حصول التقدم والازدهار والتطور والنهوض بواقع العمل نحو الافضل. وهذه الصفات التي يمتلكها احد القادة الذين تم اختياره مديرا عاما لتجارة الحبوب السيد محمد حنون فمنذ استلامه المنصب تغيرت الكثير من الامور وهذا يدل انه حريص كل الحرص على الشركة والمال العام كون شركة الحبوب شركه عملاقه ومن يتحمل مسؤوليتها سيكون عمله شاق لاسيما وان ملف البطاقة التموينية، يعد احد الملفات المهمة التي يعتمد عليها المواطن ، لما تتضمنه من مفردات اساسية، الا ان المسؤولين عنها لم يستطيعوا تلبية متطلبات الشعب، فكان هناك تذبذب وانقطاع في توزيع مفردات البطاقة، ولكن بعد ان تم تسليم الملف الى الرجل المناسب، الشخص العارف بكل خفايا وخبايا الوزارة وتفاصيلها، والمتابع لكل حيثياتها وابعادها، حتى رأينا بوادر النجاح تلوح في الافق بشكل فاق جميع التوقعات.. واليوم ثبت ان محمد حنون الرجل المناسب في المكان المناسب رغم قصر الوقت لكن استطاع بفتره وجيزة قيادة الشركة والنجاح في ادارتها بصراحه اتمنى من كل قلبي أن يتابع السيد وزير التجارة أو من ينوب عنه عمل هذه الشركة ليكون على دراية بما نكتب قبل أن نكتب كاشفين عن أسماء ومناصب رجالات العراق الخيرين والمخلصين ونتمسك بوضع الرجال المناسبين في الأمكنة المناسبة حتى نتجاوز هذه العقدة التي أبتلت بها الشعوب العربية والإسلامية وهي عقدة ( المحسوبية ،الحزبية ،الفئوية ) . نتمنى للسيد المدير العام كل التوفيق والنجاح في المهام المناطة له التي تتطلب بذل الجهود والاستمرار بالعطاء للارتقاء بالمستوى المطلوب وتعزيز وتطوير عمل الشركة للنهوض بواقعها التجاري .متمنين له السداد ومزيد من العطاء والتقدم نحو الأمام خدمةً للصالح العام.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية