الاتحاد العربي للاعلام الاليكتروني ينظم مهرجان النصر الكبير بحضور جماهيري كبير

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=3704

الاتحاد العربي للاعلام الاليكتروني ينظم مهرجان النصر الكبير بحضور جماهيري كبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
مارس 4, 2021 | 5:45 ص 100 views

في أوسع تظاهرة ثقافية وإعلامية تشهدها بغداد، وبحضور ومشاركة دولية، نظم الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني مهرجان النصر الكبير والذي حمل شعار ((بغداد عاصمة الإعلام العربي))، وذلك على خشبة المسرح الوطني .وإيذاناً ببدء المهرجان قُرأت آية من الذكر الحكيم تلتها سورة الفاتحة ترحماً لمن ضحى بروحه الشريفة فداء لتراب الوطن، ثم أستمع الحاضرين لنشيد المهرجان وكلمة ترحيبية لرئيس الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني الدكتور صالح المياح، أثنى فيها على الحاضرين وجاء فيها..” دأب اتحادنا في نهاية كل عام على تنظيم كرنفال فرح لمن كان له الأثر والتميز في مسيرته الإبداعية، ويأتي هذا العام مهرجاننا الحالي متزامناً مع أفراح شعبنا العراقي بتحقيق النصر على أعداء الإنسانية طغاة العصر الدواعش”.
وتضمن الحفل إلقاء قصائد شعرية لشاعر المقاومة ناظم الحاشي والشاعر الكبير سمير صبيح، بعدها ألقت رئيس فرع الاتحاد في المملكة الأردنية الهاشمية الإعلامية ديمة الفاعوني كلمة الوفود العربية المشاركة، حيّت فيها وباركت انتصارات العراق ودفاعه ومقاتلته الإرهاب بالإنابة عن العالم.
كلمة وزارة الثقافة والسياحة والآثار ألقاها الشاعر الدكتور جابر الجابري الوكيل الأقدم للوزارة، والتي أكد فيها أن مَهر بغداد كان ثمنه 90 ألف شهيد مما توَجها عروسة للمدن والتي أراد أعداء الإنسانية محوها من الخارطة، إلا أن إرادة العراقيين كانت حاضرة واكبر من كل تلك المؤامرات، وأكد الجابري أن جبهة الإعلام المعادي حاولت تزييف الحقائق لكي يظهر العراق منكسراً ألا إن جبهة الأبطال من الصحفيين والإعلاميين ممثلة بالاتحاد العربي للإعلام الالكتروني بجميع شبكاته ووكالاته كانت الأقوى لتوثق بالصوت والصورة وبالكلمة الشجاعة ما سطره جنودنا الأبطال متزامناَ وتعاملهم الإنساني مع العوائل التي غدرت بهم عصابات داعش التكفيرية.
وللطفولة كان لهم الحضور البارز برفقة الشاعر والمطرب والإعلامي جاسم حيدر وتقديمهم أنشودة (فرسان التحرير)، ومن جهة أخرى قدمت مجموعة كبيرة من الفنانين والفنانات والصحفيين والإعلاميين وعدد من الناشطين المدنيين أنشودة (يا حشدنا) والتي تتحدث عن الوقفة المشرفة لأبطال العراق من قواتنا المسلحة وبجميع صنوفها. تلاها عرض فيلم وثائقي يجسد وقوف أبناء الحشد الشعبي المقدس جنباً إلى جنب مع إخوتهم مقاتلي الجيش والشرطة وأبطال جهاز مكافحة الإرهاب الأشاوس والتي حركتهم ضمائرهم وفتوى المرجعية المقدسة في الرابع عشر من شعبان عام 1435 هجري والذي يقابله الثالث عشر من حزيران 2014.
بعدها قُدمت مسرحية (فِضة) لمخرجها الشاعر السوري وائل زكريا مصطفى ومجموعة من الفنانين والفنانات تجسد الروح الوطنية والحماسية للفترة التي سيخلدها التاريخ في أبهى صفحاته لشعب العراق وقواته المسلحة الباسلة.
وخُتم المهرجان الذي حضره حشد كبير من الضيوف ومن بينهم عدد من سفراء الدول والبرلمانيين بتقديم الدروع والأوسمة والشهادات التقديرية لعدد كبير من القيادات الأمنية وقيادات الحشد المقدس وعوائل الشهداء والجرحى وعدد كبير من القادة والآمرين ومن كان لهم الدور البارز والمساهمة في تحقيق النصر على أعداء الإنسانية إضافة لعدد كبير أخر من الصحفيين والإعلاميين والشبكات والوكالات المنضوية للعمل في الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية