وزير النقل يضع بصمته في اتفاقية النقل الدولية (TIR) ويؤكد اهميتها الكبرى للعراق في كل المجالات

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=6003

وزير النقل يضع بصمته في اتفاقية النقل الدولية (TIR) ويؤكد اهميتها الكبرى للعراق في كل المجالات

Linkedin
Google plus
whatsapp
مارس 4, 2021 | 6:21 ص 90 views

وكالة الفجر نيوز/ جبار اللامي
مرة بعد اخرى يواصل معالي وزير النقل المثابر المهندس عبد الله لعيبي تحقيق الانجازات وفتح افاق التعاون مع كل المؤسسات والدول من اجل تطوير واقع النقل في كل المجالات.وانطلاقا من ايمانه باهميتها في تعزيز حركة النقل بين الدول، وجدنا معالي الوزير يحرص بكل ما اوتي من قوة على انضمام العراق الى اتفاقية النقل الطرقي الدولية (TIR).
حيث ترأس وزير النقل المهندس عبد الله لعيبي اجتماعاً موسعاً لبحث انضمام العراق لاتفاقية النقل الطرقي(TIR) بحضور الامين العام للأتحاد الاوربي للنقل الطرقي امبيرتو دي بيرتو والوفد المرافق له وعدد من الجهات ذات الصلة.
واكد وزير النقل : بعد انضمام العراق الى هذه الاتفاقية ستكون هناك منظومة ربط الكتروني متكاملة نستطيع من خلالها منع التلاعب من قبل شركات النقل.
واضاف : ان هذه اتفاقية توجب انشاء ممرات سريعة في المعابر الحدودية لسهولة دخول وخروج الشاحنات التي تحمل علامة (TIR) موضحاً : اهمية رفع كفاءة ملاكات الوزارة من خلال تبادل الخبرات مع الجانب الاوربي للعمل على نظام (TIR).
مبينا: ان هذه الاتفاقية تلعب دور هام في عملية التجارة والنقل وهذا هو اللقاء الثاني بعد لقائنا الاول في جنيف، حيث كان لقاءا مهما جمع وزارة النقل وكافة مؤسسات الدولة المعنية، ومنها هيئة المنافذ الحدودية والكمارك ووزارة التجارة اضافة الى المعنيين في وزارة النقل لغرض الوقوف على الاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية في عملية الانضمام الى اتفاقية التير (TIR) الدولية المهمة جدا والتي نتأمل اقرارها من قبل البرلمان العراقي ودخولها حيز التنفيذ.
مبينا: ان الاتحاد الدولي للطرق (TIR) كان قد تأسس قبل 71 عام، اي بعد سنة من تأسيس الامم المتحدة، وقد قام هذا الاتحاد بتنظيم اجراءات النقل بين الدول وانبثقت عنه اتفاقية التيير التي نظمت ايضا عملية نقل البضائع بين الدول بعضها مع البعض الاخر من اجل تسهيل الاجراءات الكمركية ولسرعة ايصال البضائع وكذلك امن ايصالها.
موضحا: انه منذ 70 عام ولحد الان لم تحدث حادثة واحدة مخالفة للضوابط او اختراق عملية النقل بين هذه البلدان.
مؤكدا: ان اهمية انضمام العراق للاتحاد الدولي للطرق (التير) يأتي من كون اغلب دول الجوار العراقي قد انضمت الى هذه الاتفاقية، وان اكبر ثلاث دول في العالم منتجة ومصدرة للبضائع والتي هي الصين والهند وباكستان قد انضمت قبل سنة، كما ان دول الجوار مثل تركيا وايران والسعودية والاردن هي في الاصل منظمة في هذه الاتفاقية، واخيرا انضمت عمان.
موضحا: ان العراق يرغب في ان يكون جزء من هذه المنظومة الدولية والتي ستعود بالنفع الكبير على تطوير بناه التحتية مثل الطرق والشاحنات وكل الامور اللوجستية التي نحتاجها في عملية تأمين نقل البضائع في الدول المنضوية تحت هذه الاتفاقية وكذلك تسهيل اجراءات استيراداتنا من الدول المجاورة.

وبين سيادته: حرص العراق على الانضمام الى الاتفاقية الدولية من اجل تعزيز الروابط التجارية مع الدول المجاورة والمنطقة ،مشيراً إلى ان الحكومة العراقية تتبنى هذه السياسة وتسعى الى فتح افاق تعاون تجاري مع جميع الدول.
يذكر ان الانضمام الى (TIR) سوف يعطي مجال للربط مع منظومات الكمارك وتهيئة المنافذ عل اتم وجه لاستقبال الشاحنات ويكون العراق ترانزيت بين الدول اضافة لعملية التبادل التجاري فيه.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية