حركة وعي تضع حلا استراتيجيا لمشكلة الدوائر الانتخابية وتؤكد على أهمية التشريعات العادلة

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=9678

حركة وعي تضع حلا استراتيجيا لمشكلة الدوائر الانتخابية وتؤكد على أهمية التشريعات العادلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 24, 2020 | 1:12 ص 24 views

وكالة الفجر نيوز/ جبار اللامي
حركة وعي الوطنية.. من اهم واكثر الحركات العراقية التي تشكلت بعد الحراك الشعبي الكبير المطالب بالحقوق المشروعة من خلال التظاهرات العارمة التي انطلقت في تشرين الأول عام 2019.. وقد تبنت هذه الحركة كل مطالب الثوار والمنتفضين وأصبحت الصوت الناطق باسمهم واطلقت شعار الازاحة الجيلية لتغيير الواقع الفاسد في البلد.وبعد المماحكات والجدل الكبير حول قانون الانتخابات والدوائر الانتخابية، كان لحركة وعي رؤيتها الخاصة التي استندت على دراسات مهنية وخطة مدروسة لواقع البلد ومستقبله.
حيث عقدت حركة وعي مؤتمرا صحفيا لقادة الحركة ومسؤوليها بحضور وسائل إعلامية متنوعة والقت بيانها الخاص والذي القاه رئيس اللجنة الإعلامية في المكتب السياسي الأستاذ حامد السيد والذي جاء فيه ما يلي:
ان الانتخابات المبكرة هي واحدة من اهم مطالب ثورة تشرين الراغبة بازاحة طبقة الحكم واستبدالها بطبقة حكم اكثر كفاءة ونزاهة وقربا من الشعب”، مضيفا ان ” الانتخابات المبكرة بدون الرباعية الاتية قد تؤدي الى تغول اكبر واخطر لقوى اللادولة،التشريعات العادلة والفاعلة ، الامن الانتخابي ، النزاهة الانتخابية،الوعي الانتخابي)
واوضح انه “في ركن (التشريعات) نحن نعلم ان مجلس النواب قد صوت في ١٠ تشرين من هذا العام على شكل الدوائر المتعددة للانتخابات المبكرة وبواقع ٨٣ دائرة لتكون بغداد بواقع ١٧ دائرة”.
واشار الى ان ” هذا القانون لا يحقق العدالة والفاعلية الانتخابيتين لعدة اسباب ، منها انتمائه لعائلة الاغلبية الانتخابية وعلميا هذه العائلة تخدم الاحزاب الكبيرة والمتنفذة سياسيا وماليا، واضعافه بشكل كبير حظوظ القوى السياسية الناشئة الراغبة بالمشاركة في صناعة التغيير”.
وبين السيد ان ” القانون اعتمد معيارا واحدا فقط لتوزيع الدوائر وهو معيار الكوتا النسوية واغفل معايير اخرى وحتى في اعتماده هذا المعيار خلق تفاوتا اخل بمبدأ المساواة القانوني “.
واكد ” من باب المسؤولية الوطنية وحرصا منا على فسح المجال واسعا امام القوى الجديدة لتحرير ارادة الناخب العراقي في اختيار من يمثله في الانتخابات العامة تطرح حركة وعي الوطنية رؤية مختلفة لتوزيع الدوائر في بغداد والمحافظات تعتمد هذه الرؤية على المعايير الاتية (عدد السكان في كل دائرة -الكوتا النسوية – ديموغرافية كل دائرة )
واكمل ان ” الرؤية اعدها فريق محترف في المجال الانتخابي و تقوم على تقسيم بغداد الى ٧ دوائر انتخابية وفق المعايير اعلاه”.
وقال السيد ان ” الحركة لا تملك كتلة نيابية لتبني هذا المقترح ، داعيا ” مجلس النواب لاعادة التصويت على ما تم اقراره”.

 

 

 

 

 

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية