تظاهرات أبناء مقاطعة (10/3) ابو دشير لتنفيذ مطالبهم ومدير بلدية الرشيد يعد بالاستجابة السريعة

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=9772

تظاهرات أبناء مقاطعة (10/3) ابو دشير لتنفيذ مطالبهم ومدير بلدية الرشيد يعد بالاستجابة السريعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 24, 2020 | 1:23 ص 62 views

وكالة الفجر نيوز/ جبار اللامي

يعاني أبناء مقاطعة 10/ 3 أبو دشير من فترة طويلة لعدة أسباب، منها عدم توفر الخدمات وقطع الطرق وانقطاع الطرق والتجاوز على أراضيهم وامور أخرى، حتى خرج أبنائها بعدة تظاهرات.واخر هذه التظاهرات كانت امام امام بلدية الرشيد، حيث تجمع المواطنين الذين يمتلكون أراضي قبل السقوط بصورة رسمية وشرعية، والتي تم التجاوز عليها وبنيت عليها بيوت ووحدات سكنية وصلت الى اكثر من 150 بيت.

ولدى مراجعة أصحاب الأرض الى الجهات الرسمية، قام المتجاوزين بتهديدهم بالسلاح وقاموا بطردهم، فناشدوا العديد من الجهات المعنية دون ان يحصلوا على جواب فقاموا بتظاهرة رسمية ورفعوا مطالبهم المشروعة امام بلدية الرشيد وهم يخاطبون مدير البلدية برفع التجاوزات ورفع القطوع، لان هناك جهات قامت بقطع الطرق المؤدية اليها بالانقاض لكي لا يتم الدخول عليها

وكالة الفجر نيوز، كانت حاضرة في هذه التظاهرات، ونقلت ما جرى هناك من احداث، حيث رأينا حضور امر اللواء السابع العميد باسل مشكورا للاستماع الى المتظاهرين واتخاذ الإجراءات القانونية لحماية المتظاهرين..

وقد استطعنا اجراء لقاءات صحفية مع المتظاهرين، حيث تفضلت الست المحامية لمياء الخفاجي بالتصريح لنا ومعها أربعة من الزملاء الموجودين الذين ناشدوا الجهات المعنية حول قضيتهم.

حيث ادلى احد المتظاهرين قائلا: اننا نطالب بفتح الشوارع وايصال الخدمات ورفع التجاوز والإسراع بافراز الأراضي للمواطنين الذين ينتظرون منذ عشرات السنين، ونحن نبحث عن حلول من قبل البلدية.

فيما اكد متظاهر اخر: اننا نعاني كثيرا من عدة أمور، ومنها عدم توفر الخدمات الأساسية، بينما المناطق الزراعية تتوفر فيها كافة الخدمات، ونحن الان نعاني من ثقل الإيجارات منذ سنوات طويلة.

اما مواطن اخر فقد ابدى تساؤلا جاء فيه: لماذا تصر الجهات المعنية على ضرورة البناء بنسبة 50% حتى يتم إيصال الخدمات الى المنطقة، فيما المناطق الزراعية يتم تحويلها الى سكنية بصورة غير رسمية ومع ذلك تتوفر فيها الخدمات.

ثم جاء مدير بلدية الرشيد الأستاذ رائد عبد علي الذي قام بامتصاص غضب المتظاهرين من خلال الاستماع اليهم والتجاوب معهم وتسهيل كافة الإجراءات الروتينية، بعدها قام باستدعائهم الى مكتبه الخاص داخل الدائرة، ونحن معهم، وهناك جرت مناقشات وحوارات حول الموضوع وبالخصوص مع الست المحامية لمياء، وبالخصوص المعوقات التي يعانون منها في الدوائر خلال مراجعتهم لموضوع أراضيهم، رغم امتلاكهم كافة الموافقات الرسمية والسندات الاصلية بالاراضي:

حيث تحدث مدير البلدية في اللقاء قائلا:

  • كان لنا الفخر بفرز المقاطعة دون ان تكلف الدولة اية مبالغ، والتي بلغت حوالي 23 الف قطعة تقريبا، اما القطع المتبقية التي تتضمن مشاكل في الفرز فتنقسم الى ثلاثة أنواع: الأولى تتضمن أخطاء تصميمية ويتم الان تعديلها، والثانية: تتضمن تقاطعات مع تجاوزات معسكر الصقر العائد الى مجموعة من الوحدات الأمنية، والمشكلة الثالثة: ان هذه الأراضي متقاطعة مع احدى فصائل الحشد الشعبي.

وقد فاتحنا الأمانة العامة لرئاسة الوزراء عن طريق امين بغداد وكذلك وزراء الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي بشأن التجاوزات الحاصلة هناك.

اما فيما يخص الخدمات، فقد تم مفاتحة الدوائر المعنية بذلك وهو ليس من اختصاصنا وانما هو من اختصاص امانة بغداد.. اما عن فتح الطرق، فقد باشرنا منذ أيام بتخصيص المعدات والالات ووجه الوكيل البلدي بتقديم دعم اخر بالكسارات والشاحنات لنقل الأنقاض وتكسيرها وفرشها.

مضيفا: ان هناك اجراء قانون بشأن القطع غير المفروزة، وقد تم رفع الطلبات المقدمة من قبلكم الى الجهات المعنية والمحكمة المختصة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بالتعاون مع الطابو لحصر القطع وتحديد القطع المتجاوز عليها لتنفيذ حكم اخلائها قضائيا.

مبينا: اننا حاولنا وبذلنا جهودا كبيرة من اجل خدمة المواطنين في هذه المنطقة، ودخلنا في خلافات وتقاطعات مع الجهات الرسمية، وتحملنا الكثير في سبيل ذلك، وقد اسهمنا في السابق بتهديم الكثير من البيوت المتجاوزة على شكل هياكل.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية