المهندس اسعد عبد العزيز يؤكد مواكبة حاجة البلد والتحول نحو انتاج الغازات الطبية والمحولات والمياه الصحية بمواصفات قياسية

الرابط المختصرhttps://www.elfagrnews.com/?p=9826

المهندس اسعد عبد العزيز يؤكد مواكبة حاجة البلد والتحول نحو انتاج الغازات الطبية والمحولات والمياه الصحية بمواصفات قياسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 22, 2021 | 1:05 م 58 views

وكالة الفجر نيوز/ جبار اللامي
الإصرار والتحدي وقهر المستحيل، هي صفات العراقي الأصيل الذي لم ولن يتوقف او يستسلم للصعوبات والمعوقات.. وهذا ما وجدناه لدى المهندس اسعد عبد العزيز مدير مصنع المصابيح الكهربائية التابع للشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية في وزارة الصناعة والمعادن.هذا الرجل يمتلك عقلية فذة استطاع تحويل مصنعه الى شكل اخر يتلائم ويتناسب مع حاجة السوق وضرورة التغير لمواكبة التطور والحداثة في العالم، وها هو اليوم يسير في خطوات مستقيمة ليكون مصنعا رابحا ومدرا للمال.
وكالة الفجر نيوز وانطلاقا من حرصها على تسليط الضوء على صناعتنا الوطنية ودعم المنتج العراقي، كان لها هذا اللقاء مع مدير مصنع المصابيح الكهربائية المهندس اسعد عبد العزيز، والذي رحب بنا كثيرا، ثم تحدث لنا عن طبيعة العمل والإنتاج قائلا:
– يعد مصنع المصابيح الكهربائية في التاجي احد المصانع التابعة للشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية، وقد كان هذا المصنع متخصص بإنتاج المصابيح بانواعها فقط، ولكن نتيجة تطور المنتج والتغييرات التي حصلت عالميا، فقد اصبح المصباح الكروي والمصباح التقليدي السابق غير مجدي اقتصاديا، وغير مطلوب في الأسواق المحلية، بسبب تغيير تقنيات المنتج، والتوجه نحو مصابيح (led lamp) والمصابيح الاقتصادية اكثر من المنتج التقليدي السابق.
مؤكدا: ونتيجة للأسباب أعلاه، فان الخطوط الإنتاجية الموجودة لدينا البالغ عددها (11) لانتاج المصابيح الكروية وخط واحد لانتاج الفلورسنت قد توقفن نتيجة قدم التقنيات التي تعمل فيها.
الامر الذي أدى الى تحول المصنع نحو انتاج منتجات أخرى لرفد السوق المحلية حسب الاحتياج، وخصوصا بعد انتشار وباء كورونا، مما أدى الى التوجه نحو انتاج الغازات الطبية، حيث انشأنا معملين لهذا الغرض، الأول متخصص في انتاج الغازات الطبية، والثاني لانتاج الاوكسجين الطبي، بالإضافة الى التوجه نحو انتاج نمطي اخر وهو سيليكات الصوديوم التي هي مادة كيميائية تدخل في كثير من الصناعات الوطنية، منها صناعة الاسمنت والزيوت والجلود.
مؤكدا: ان المنتجات الموجودة حاليا في المصنع وبتوجيه من الأستاذ سفيان الجبوري المدير العام سيتم تطويرها ورفد المصنع بمنتجات جديدة ومنها تصنيع محولات الجهد العالي، وقد بدأنا بالخطوات الأولى، ومستقبلا سوف تكون هناك خطة لانتاج مياه الشرب و(البلكات).
موضحا: ان المدير العام يبدي اهتماما كبيرا لكافة المعامل والمصانع ويقوم بجولات ميدانية على مواقع العمل ويشرف بشكل مباشر على جميع الخطوات من اجل تطوير الصناعة والإنتاج وتحويل الشركة الى رابحة.
• ما هي عدد الأقسام الموجودة لديكم؟
– يوجد لدينا العديد من الأقسام التي تجعل مصنعنا متكامل، ومنها اقسام انتاج والصيانة والدائرة الفنية والتخطيط والتجارية والتسويق، وقسم الرقابة، فهو مصنع متكامل باقسامه وكوادره، الا انه يحتاج الى تطوير منتجاته واضافة عدد منها وتعزيز الخطوط الإنتاجية باخرى جديدة من اجل النهوض بواقعه ورفد السوق المحلية بما مطلوب ورائج فيها، من اجل ان نستطيع مواكبة التطور والعملية الإنتاجية الحالية، ولكن ظرف البلد والأزمات الاقتصادية.
مبديا امله في حصول التغييرات مستقبلا في الكثير من المجالات، منها تطوير المنتج والتغير نحو الأفضل ان شاء الله.

بعدها كانت لنا جولة في أروقة المصنع للتعرف على طرق الإنتاج واحدث التغييرات والخطوط الإنتاجية، وقد رافقنا مدير قسم الاوكسجين الذي شرح لنا طرق الإنتاج والعمل وامور أخرى.
اننا نأمل من الجهات المعنية الى دعم الصناعة الوطنية وبذل كافة الجهود في سبيل تعزيز صناعتنا ومنتوجنا العراقي لانها أساس ازدهارنا وتقدمنا.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مواضيع عشوائية